أكثر من 5500 فرصة عمل يخلقها استثمار جديد في بريطانيا

أعلنت بريطانيا عن استثمار جديد لها في تيسايد شمالي إنجلترا، مؤكدة أن هناك الآلاف من الوظائف الجديدة التي ستترتب على استثمارها هذا.

وجاء ذلك بعد أن أكدت شركة جنرال إلكتريك الصناعية العملاقة في الولايات المتحدة خططها لبناء مصنع رئيسي لشفرات التوربينات في بريطانيا، بحسب ما ذكرت صحيفة” MirrorMoney ” البريطانية.

​وأضافت الشركة أن مشروعها هذا سيكلفها الكثير من الملايين، وسيكون مقره في تيسايد بجانب الميناء الجديد للمنطقة.

وقال رئيس بلدية تيز فالي بن حوشين، أنه بمجرد اكتمال هذا المشروع سيكون لميناء تيسايد القدرة على دعم تطوير أكثر من 100 توربين سنويا.

وقال إن تيسايد ستستمر في إغناء ثورة البلاد الصناعية وذلك بتقديمها فرصا جديدة لإنتاج طاقة نظيفة من خلال ميناء رياح بحري على نهر تيز.

وأضاف أن هذه العملية ستقوم بتأمين آلاف الوظائف لما ستحتاجه من تسخير لمهارات وخبرات أبناء المنطقة خصوصا كما ستعزز عملية الاستثمار فيها.

وكذلك فقد أعلن “جيروم بيكريس” رئيس شركة جنرال للطاقة المتجددة أن شركته مسرورة فعلا لخلقها وظائف عديدة في مجال الطاقة المتجددة في منطقة ذات إمكانيات عالية مثل تيسايد، وبيّن بأن الشركة ستبدأ عمليات إنتاجها في عام 2023، وتوريد الشفرات لمزرعة رياح بنك دوجر قبالة ساحل تيسايد.

وأضافت “جيسي جو” المرشحة لمنصب عمدة حزب العمال، أنهم بحاجة إلى التأكد من استفادة الشباب المحليين من هذه الاستثمارات بفرص التدريب في وظائف آمنة وعالية الجودة، وإلى دعم الشركات المحلية حتى يتمكنوا من التقدم والازدهار في سلسلة التوريد.

ومن الممكن أن يحقق هذا المشروع أكثر من 5500 فرصة عمل، كما سيتم إنشاء مخطط احتجاز الكربون الأول في العالم بحلول عام 2030.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: