إثيوبيا تعمل على ابتكار منافس محلي لفيسبوك والمنصات الأخرى

أعلنت وكالة أمن الاتصالات الحكومية الإثيوبية أن الجهات المختصة في البلاد بدأت في تطوير منصة خاصة للتواصل الاجتماعي لمنافسة فيسبوك وتويتر وواتساب والمنصات الأخرى التي يتم استخدامها هناك، مع عدم وجود خطة لحظر تلك الخدمات العالمية.

وقال المدير العام لوكالة أمن شبكة المعلومات INSA شوميت جيزاو إن الحكومة تريد لمنصة التواصل الاجتماعي الجديدة أن تحل كبديل مناسب لمنصات فيسبوك وتويتر وواتساب وزووم. واتهم جيزاو فيسبوك بحذف منشورات وحسابات لمستخدمين قال إنها تنشر المعلومات الحقيقية عن إثيوبيا.

واجتاح نزاع مسلح الحكومة الفيدرالية وجبهة تحرير تيغراي الشعبية التي تسيطر على منطقة تيغراي في شمال إثيوبيا منذ العام الماضي، واستغل كلا الجانبين لشن حرب كلامية موازية على وسائل التواصل الاجتماعي من خلال أنصارهما، ما دفع الحكومة لإغلاق تلك المنصات في البلاد.

من جانبها، رفضت المتحدثة باسم فيسبوك أفريقيا، كيزيا أنيم آدو التعليق على خطط إثيوبيا ولم ترد على الفور على استفسارات وسائل الإعلام حول اتهامات شوميت بحسب ما ذكره موقع Ndtv. وذلك عقب ما أزالت فيسبوك عدداً من الحسابات الوهمية التي قالت إنها تستهدف المواطنين قبل شهرين من الآن، وأشارت حينها إلى ارتباطها بجهات حكومية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: