استطلاع جديد.. 49% من الأمريكيين يوافقون على أداء ترامب

على الرغم من الانتقادات، ارتفعت نسبة الموافقة على أداء الرئيس الأميركي دونالد ترمب 6 نقاط في الأسبوعين الماضيين، وذلك وفقاً لآخر استطلاع أجرته مؤسسة غالوب ونشرته محطة فوكس نيوز.

في التفاصيل، أظهر الاستطلاع الجديد أن 49% يوافقون على أداء الرئيس في منصبه، و47% لا يوافقون، وهو أفضل أداء لدى مؤسسة غالوب بالنسبة لترمب، حيث شكل تغييرا إيجابيا عن قبل أسبوعين حين وافق 43% فقط على وظيفة الرئيس.

وحصل ترمب على نسبة تأييد بلغت 49% في منتصف آذار/مارس، وفقاً لغالوب، قبل أن تتراجع تصنيفه بـ 6 نقاط في النصف الأول من نيسان/أبريل.

ويدين ترمب لأرقام موافقته الجديدة إلى المستقلين، وفقا لغالوب. فقط وافق منهم 47% على أداء الرئيس، مقابل 39% في استطلاع نيسان/أبريل السابق.

أما نسبة التأييد الجديدة فقد أتت في الوقت الذي تمحور فيه الرئيس لتوجيه البلاد لإعادة فتح الاقتصاد ببطء. ووفقا لغالوب، حيث يوافق 50% على تعامله مع فيروس كورونا و48% لا يوافقون عليه.

ولا يزال ترمب متمسكاً بقاعدته الجمهورية، حيث يوافق 93% منهم على وظيفته.

في الوقت نفسه، لا يوافق سوى 8% من الديمقراطيين على ذلك.

يذكر أن ترمب كان حصل على أعلى موافقة له خلال الربع الثالث عشر من ولايته، من 20 يناير/كانون الثاني حتى 19 نيسان/أبريل، بنسبة 47، عندما واجه قضية العزل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.