“القمر الجديد الصغير” يظهر بالتزامن مع وصوله إلى أبعد نقطة عن الأرض طوال عام 2020

وصل القمر إلى أبعد نقطة له عن الأرض في مداره الإهليلجي في وقت مبكر من صباح الثلاثاء 24 مارس، في حدث نادر يسمى “القمر الصغير”.

وتُعرف ظاهرة “القمر الصغير” بأنها معاكسة تماما لظاهرة “القمر العملاق” التي تحدث عندما يظهر القمر أكبر وأكثر امتلاء في السماء من المعتاد، بسبب قربه من الأرض.

وفي مرحلة القمر الجديد هذه كان القمر في أبعد مسافة يصل إليها من الأرض هذا العام، على بعد 406672 كم.

وكان القمر الجديد غير مرئي تماما في السماء صباح الثلاثاء 24 مارس، حيث ظهر عند الساعة 5:28 صباحا بتوقيت غرينيتش.

وهذا يعني أن الليالي على جانبي القمر الجديد ستكون مظلمة بشكل خاص، ما يوفر الظروف المثالية لمشاهدة النجوم.

ويدور القمر حول مسار بيضاوي الشكل، ما يعني أن أحد الجانبين أقرب إلى الأرض من الآخر.

وتسمى أقرب نقطة في المدار بالحضيض، ما يخلق “عملاقا” كبيرا بشكل غير عادي، في حين أن أبعد نقطة تسمى الأوج، ما ينتج قمرا صغيرا.

ونظرا لأن القمر الصغير بعيد، يبدو أصغر بنحو 14% من القمر العملاق، وبما أن مساحته المضيئة تظهر أيضا أصغر بنسبة 30%، فإنه يميل إلى أن يبدو أقل سطوعا.

ويكون القمر الصغير أصغر بنسبة 7% تقريبا من متوسط حجم القمر، في حين أن القمر العملاق يكون أكبر من البدر المعتاد بنحو 7%.

وبما أن القمر الصغير ليوم الثلاثاء هو قمر جديد، فإن جانبه الذي يواجه الأرض ليس مضاء بالشمس، ما يجعله غير مرئي مع أو من دون تلسكوبات أو مناظير.

وقال دانييل براون، خبير الفلك في جامعة نوتينغهام ترينت إن المرة الأخيرة التي كان فيها القمر الجديد بعيدا جدا عن الأرض كانت في 14 مارس 2002، بينما لن يكون بعيدا جدا عن الأرض مرة أخرى حتى 20 نوفمبر 2025 عندما يصل إلى 406683 كيلومترا.

وفي حين أن مرحلة القمر الجديد هذه هي الأبعد عن الأرض في عام 2020، فإن أبعد اكتمال القمر هذا العام سيحدث في 31 أكتوبر، حيث يكون القمر على بعد 406166  كيلومترا عن الأرض.

المصدر: ديلي ميل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *