بعد إصلاح عطله.. عمر جديد لتلسكوب هابل قد يمتد إلى نهاية العقد

أسهم تلسكوب هابل في بعض أهم الاكتشافات في الكون، بما في ذلك الكشف عن التوسع المتسارع للكون، وتطور المجرات، وأولى دراسات الغلاف الجوي للكواكب خارج نظامنا الشمسي

عاد تلسكوب هابل الفضائي التابع لناسا إلى العمل من جديد في 17 يوليو/تموز الجاري إثر توقف دام أكثر من شهر، بعد أن نجحت وحدات التحكم في تشغيل الحاسوب الاحتياطي على متن المرصد.

وقالت ناسا، في بيان لها صادر يوم 19 يوليو/تموز الجاري، إن أدوات التلسكوب عادت إلى العمل بعد ما يقرب من 5 أسابيع من تعطل جهاز الحاسوب الذي يحكم هذه الأجهزة. ومن المتوقع أن تُمكن عملية الصيانة الأخيرة من تمديد عمر المرصد حتى نهاية العقد الحالي

وقالت ناسا، في بيان لها صادر يوم 19 يوليو/تموز الجاري، إن أدوات التلسكوب عادت إلى العمل بعد ما يقرب من 5 أسابيع من تعطل جهاز الحاسوب الذي يحكم هذه الأجهزة. ومن المتوقع أن تُمكن عملية الصيانة الأخيرة من تمديد عمر المرصد حتى نهاية العقد الحالي

وقالت ناسا، في بيان لها صادر يوم 19 يوليو/تموز الجاري، إن أدوات التلسكوب عادت إلى العمل بعد ما يقرب من 5 أسابيع من تعطل جهاز الحاسوب الذي يحكم هذه الأجهزة. ومن المتوقع أن تُمكن عملية الصيانة الأخيرة من تمديد عمر المرصد حتى نهاية العقد الحالي

وقالت ناسا، في بيان لها صادر يوم 19 يوليو/تموز الجاري، إن أدوات التلسكوب عادت إلى العمل بعد ما يقرب من 5 أسابيع من تعطل جهاز الحاسوب الذي يحكم هذه الأجهزة. ومن المتوقع أن تُمكن عملية الصيانة الأخيرة من تمديد عمر المرصد حتى نهاية العقد الحالي

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: