بعد انتشار كورونا..5 أفلام عالمية تناولت قضايا تفشى فيروسات مُعدية ومميتة

يسعى القائمون على صناعة الأفلام العالمية، لطرح الأعمال التي تركز على الموضوعات المثيرة، كـالأمراض الغريبة والوبائية، وبالفعل طرحت شركات الانتاج الكبري هذه النوعية من الأفلام العالمية، التي تدور حول الأمراض القاتلة، دون وجود حلول لها، ويجتاح العالم هذه الفترة، فيروس كورونا، الذى ظهر في الكثيرمن البلدان المختلفة حول العالم، ولذلك نرصد لكم اليوم 5 أفلام عالمية دارت حول الأمراض القاتلة.

أولا فيلم “Contagion” طرح في عام 2011، دارت أحداثه مع ظهور فيروس قاتل ينتشر ويتطور ليصرع ضحاياه خلال أيام قليلة من الإصابة به، ينتشر الوباء فى جميع أنحاء العالم بشكل مخيف ويحاول المجتمع الطبى البحث عن طريقة لإيقافه، وإيجاد العلاج والسيطرة على الهلع الذى أصاب العالم، وبعيداً عن الأبحاث الطبية هناك البشر العاديين الذين يحاولون البقاء على قيد الحياة وإنقاذ أحبائهم فى المجتمع الذى ينهار ويتفكك.

الفيلم لديه العديد من الخطوط التى تسير بها القصة ولهذا فهو يضم عدداً كبيراً من النجوم ولكن مع عدم التركيز على بطل واحد طوال الأحداث، فالقصة تمتد عدة أسابيع منذ اندلاع الفيروس حتى إيجاد لقاح للوقاية منه وكل ما يحدث بينهما من خوف يسيطر على البشر من العدو المجهول، الفيلم بطولة مات دايمون، ماريون كوتيلارد، كيت وينسلت، لورانس فيشبورن، جود لو، جوانيث بالترو، وإخراج ستيفن سودربيرج.

ثانيا فيلم I Am Legend، الذى طرح خلال عام 2007، ومن بطولة الممثل العالمى ويل سميث، ودارت أحداث الفيلم بعد أعوام من انتشار وباء قاتل بسرعة رهيبة فى العالم، مما أدى للقضاء على الجنس البشرى بأكمله فى ظل العجز عن العثور على علاج يوقف انتشاره.

ويدور العمل فى مدينة نيويورك حيث يعيش العالم روبرت نيفيل وحيدا مع كلبه، بعدما تسببت مناعته فى جعله الناجى الوحيد فى المدينة وربما فى العالم بأكمله، روبرت ليس وحيدا تماما، فهناك البشر الذين حولهم الفيروس إلى كائنات متوحشة، والذين يترقبون وقوفهم على أى خطأ ليتمكنوا منه.

ولثلاثة أعوام كاملة يستمر روبرت فى بث رسائل إذاعية، يوميا، بحثا عن أى ناجين آخرين، مع إجرائه لتجارب علمية يحاول من خلالها الوصول لعلاج للمرض المخيف.


ثالثا فيلم The Crazies، الذى طرح عام 2010، ودار حول بدأ سم في تحويل سكان أوجدين مارش، بـ أيوا إلى مختلين، الذين يتصرفون بـ طريقة غير مفهومة، وبالتالى يحاول شريف داتون فهم الموقف، بينما يجتمع هو وزوجته واثنان من سكان البلدة الآخرين غير المتأثرين في معركة من أجل البقاء على قيد الحياة.

رابعا فيلم Pandemic، الذى طرح في خلال عام 2016، ودار في المستقبل القريب، حيث تفوق فيروس ذو أبعاد ملحمية على الكوكب، ولا يوجد الكثير من الأشخاص الأصحاء، ولكن يوجد طبيبة تدعى لورين، كل أملها هو إيجاد علاج والحفاظ على المصابين، وذلك بعد سقوط نيويورك، تذهب إلى لوس أنجلوس لقيادة فريق للبحث عن ناجين غير مصابين وإنقاذهم.

خامسا فيلم Bird Box، الذى طرح خلال عام 2018، ودار حول رحلة الأم مالورى، التى تقوم بدورها ساندرا بولوك، وطفليها الذين يجبرون على وضع عصبة على أعينهم أثناء بحثهم عن ملجأ آمن فى عالم مدمر تجتاحه الوحوش التى يمكن أن تقودهم إلى الانتحار فى لحظة بمجرد النظر إليهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.