بعد 28 ألف اقتراح.. “ناسا” تختار اسما لمسبار المريخ الجديد

أعادت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” تسمية أحدث مسبار متجول ستطلقه إلى كوكب المريخ في يوليو/تموز المقبل، ليكون الاسم الجديد هو “بيرسيفيرانس”، بدلا من الاسم الحالي “مارس 2020″، وهو اللقب غير الرسمي للمركبة. 

ويقول تقرير نشره الموقع الرسمي للوكالة الأمريكية، إنها اختارت الاسم من 9 خيارات نهائية تقدم بها المشاركون في مسابقة تسمية استمرت عدة أشهر، شارك فيها طلاب أمريكيون تتراوح أعمارهم من رياض الأطفال إلى المدرسة الثانوية.

وبدأت المسابقة في أغسطس/آب الماضي، حيث كان على الطلاب تقديم اقتراح مع مقال مكون من 150 كلمة تشرح المعنى الكامن وراء فكرة الاسم، وتلقت وكالة ناسا 28 ألف مقترح من طلاب الولايات المتحدة.

وحصلت “ناسا” على تصويت الجمهور على خياراتها المفضلة، التي تضمنت عناوين مثل “انجنوتي” و”كليراتي”، بينما ناقش المتسابقون النهائيون أفكارهم مع لجنة من خبراء ناسا، وفي نهاية المطاف، قررت ناسا اختيار اسم “بيرسيفيرانس”، الذي قدمه الطالب ألكسندر ماثير من الصف السابع من سبرينجفيلد، فرجينيا.

وعلميا سيكون لدى المسبار المتجول (بيرسيفيرانس) مهمة كبيرة بعد وصوله إلى الكوكب الأحمر، حيث سيبحث عن علامات لحياة سابقة على المريخ ومعرفة المزيد عن تاريخ الكوكب قبل مليارات السنين.

ويمثل هذا المسبار الخطوة الأولى في مهمة طموحة لإعادة عينات من المريخ إلى الأرض، حيث سيقوم بحفر أجزاء من سطح الكوكب وترك عينات خلفه، حيث يتم التقاطها بواسطة مركبة فضائية أخرى قادرة على نقل المواد إلى عالمنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.