بفضل تقنية جديدة.. سبعينية تستعيد صوتها من جديد

ساعدت تقنية جديدة، امرأة أسكتلندية، فى استعادة صوتها بعدما فقدته بعد إصابتها بمرض العصبون الحركى “MND”. 

ونقلت وكالة سبوتنيك، عن صحيفة “dailymail” البريطانية، أن هيلين وايتلو، 76 عامًا، ظهرت على قناة “ITV” منذ أكثر من عامين، وهى تتحدث بشكل غير مفهوم، وبعد عام، تم تشخيص حالتها بأنها مصابة بمرض العصبون الحركى الذى يجعل الكلام متداخلاً بسبب ضعف عضلات اللسان والشفتين والحبال الصوتية والصدر.

وتمكن مهندسون بريطانيون فى العاصمة الأسكتلندية أدنبرة، من إعادة صوتها باستخدام أداة مساعدة على الكمبيوتر تمكنها من التعبير عن نفسها بشكل أكثر وضوحاً.

وقالت السيدة وايتلو: “أردت أن يعرف الناس ما أقوله، وقد تلاشى إحباطى بفضل التقنية الجديدة”.

ولم تذكر الصحيفة المزيد من التفاصيل عن التقنية الجديدة والطريقة التى تم من خلالها إعادة صوت السيدة وايتلو.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: