تعرف على الرياضات الأكثر أماناً خلال جائحة كورونا

يتسائل العديد من الناس حول إمكانية استمرارهم في ممارسة الرياضات المتعددة خلال فصل الشتاء في ظل انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد وخاصة وسط الإغلاقات المفروضة على الصالات والملاعب الرياضية.

ويوصي المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية منها بممارسة الرياضات الفردية أو تلك التي يشارك فيها أفراد المنزل الواحد وذلك للبعد عن التجمعات الكبيرة التي تساهم في نشر عدوى الفيروس.

ويقول دكتور مايكل تيري، المتخصص في الطب الرياضي يمستشفى نورثويسترن ميموريال الأمريكية، إن ممارسة الرياضة في ظل إغلاقات الجائحة هو أمر ضروري للحفاظ على الصحة الجسدية والنفسية.

وينصح بممارسة الرياضات الشتوية الفردية مثل التزلج على الجليد سواء بالمناطق الجبلية أو في الساحات الثلجية الاصطناعية.

كذلك يؤكد على إمكانية ممارسة الركض والتريض طالما حافظ الأفراد على تباعدهم الاجتماعي وارتدوا الكمامات الواقية من الإصابة بالفيروس.

وطبقاً للمركز الأمريكي، يمكن ممارسة الرياضضات الجماعية في أضيق الحدود مع الحرص على ارتداء الكمامات وتطهير الأيدي وعدم تبادل استخدام الأدوات الرياضية بين المشاركين.

وقد يمارس الأفراد رياضات مثل الاسكواش مع من يسكنون معهم للتقليل من المساهمة في نشر العدوى.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: