خبر سار.. شركة ألمانيّة تطوّر جهازاً يكشف ”كورونا“ بأقل من ساعتين ونصف!

كشفت شركة “بوش” الالمانية للتكنولوجيا والصناعات الهندسية، عن جهاز جديد يكشف وجود فيروس “كورونا” في الجسم في أقل من ساعتين ونصف.

ويعتبر هذا الجهاز “ثورة” بالنسبة للعالم الذي يواجه فيروس “كورونا” المستجد، إذ أن البطء في اكتشاف الفيروس وارتفاع تكلفة التحاليل المتعمدة، ساهم في بروز صعوبات كبيرة في إحتواء الوباء.

وأكّدت الشركة أنها “تعمل على تطوير الجهاز الجديد، الذي يستطيع الكشف عن فيروس كورونا في زمن قياسي وبدقة عالية”، موضحة أنّه “يعمل بصورة آلية تماماً، وهو مصمم للاستخدام في المستشفيات وعيادات الأطباء وغيرها من المنشآت الصحية”.

وكشفت الشركة أنّ “تجربة الجهاز حققت دقة بنسبة تزيد على 95%، وهو يلبي معايير الجودة الخاصة بمنظمة الصحة العالمية”. وبحسب التقارير، فقد جرى تطوير الجهاز الجديد خلال 6 أسابيع، ومن المنتظر طرحه للاستخدام في ألمانيا خلال شهر أبريل/نيسان المقبل، ثم في الدول الأخرى لاحقاً.

وفي السياق، أشار متحدث باسم الشركة إلى إنها “ما زالت تنتظر الحصول على موافقة السلطات المعنية على طرح الجهاز للاستخدام، على الرغم من أن بعض المعامل حصلت على عدد منه لاستخدامه وفق شروط معينة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.