سيد الخواتم” رواية ناجحة وتحقق الملايين

“سيد الخواتم” رواية شهيرة للكاتب البريطانى “تولكيــن”، تم نشــرها فى ثلاثة مجلدات لأول مرة فى العامين 1954- 1955، وحققت الرواية منذ ظهورها مبيعــات تتجاوز الـ 150 مليـــون نسخة حول العالم، وترجمت بكل لغات العالم، لتصبح واحدة من أكثــر الروايات الأدبية انتشارًا على الإطلاق فى القــرن العشــرين، وقد أصبحت هذه القصــة معروفة للجميــع بعد أن تم تحويلها إلى ثلاثـة أفلام.

الرواية أعيد طبعها منذ ذلك الحين مرات كثيرة، كما تُرجمت إلى العديد من لغات العالم، لتصبح واحدة من أكثر الأعمال الأدبية انتشاراً فى القرن العشرين. تقع أحداث سيد الخواتم فى أرض تدعى الأرض الوسطى، تحكى القصة عن شعوب مثل الهوبيت، البشر والأقزام والسحرة والأورك والآلف وغيرها، وتتمحور حول خاتم السلطة الذى صنعه سيد الظلام سورون.  تتقدم القصة عبر الأرض الوسطى متتبعة حملات حرب الخاتم، تتبع القصة الرئيسية ستة ملحقات تزود القارئ بخلفية لغوية وتاريخية مهمة حول الأحداث. وأدت شعبية سيد الخواتم الهائلة إلى استغلالها فنشر عدد كبير من الكتب عن “تولكين” وأعماله، وألهمت كتابا آخرين قصصاً قصيرة، وألهمت الشركات تصميم ألعاب فيديو، وأعمالاً فنية وموسيقية، وعدد هائل من الأعمال المستمدة من عالم تولكين فى وسائل الإعلام المختلفة، وإنتاجات سيد الخواتم على وجه التحديد كانت للإذاعة، والمسرح، والأفلام، وأدى إطلاق ثلاثية سيد الخواتم السينمائية إلى موجة اهتمام عارمة بسيد الخواتم وأعمال تولكين الأخرى.

تبدأ سيد الخواتم بعد ستين عاماً من نهاية الهوبيت، تبدأ القصة فى المجلد الأول، رفقة الخاتم، عندما يحوز فرودو باجنز، وريث بيلبو المُتبنى، على خاتمه السحرى، ويكتشف صديق بيلبو القديم الذى ورطه فى مغامرات كتاب الهوبيت، جاندالف الأشيب، أن الخاتم السحرى ليس فى الحقيقة إلا الخاتم الأوحد، أداة قوة سورون، والشىء الذى كان يبحث عنه سيد الظلام، الشيء الذى أغوى الكثيرين للسعى إلى امتلاكه والحصول على القوة التى يحملها. يرسل سورون خدمه المثيرين للرهبة (النازغول أو أشباح الخاتم متنكرين على أنهم الفرسان السود) إلى شاير بحثاً عن الخاتم، وبمعية خادمه المخلص سام كامجي، وصديقيه المقربين ميرى برانديبوك وبيبين توك، يُغادر فرودو إلى نزل، حيث يلتقون بجوال يدعى “سترايدر” يُساعدهم على تضليل الفرسان، وتكشف رسالة جاندالف فيما بعد أنه أراجورن، وريث عرش غوندور وأرنور، إلروند، مقرراً أن الفعل الوحيد الذى يمكنه إنقاذ الأرض الوسطى هو تدمير الخاتم بأخذه إلى موردور وإلقائه فى نيران جبل الهلاك حيث صيغ.

يتطوع فرودو للمهمة، وتتشكل رفقة الخاتم لتساعده، مكونة منه هو نفسه، جاندالف، أراجورن، بورومير الجوندوري، جيملى القزم، ليجولاس الآلف، والهوبيت الثلاثة الذين رافقوه. تأخذهم رحلتهم عبر مناجم موريا حيث تبعهم المخلوق المثير للشفقة، جولوم، الذى قابله بيلبو فى كهوف عفاريت جبال الضباب قبل سنين.. وتستمر القصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.