فوق 20 ألف دولار.. بيتكوين تحلق لمستوى تاريخي جديد

قفزت العملة الافتراضية الأبرز عالميا “بيتكوين” عن حاجز 20 ألف دولار أمريكي للوحدة الواحدة خلال التعاملات المسائية، الأربعاء.

وبحسب رصد لـ “العين الإخبارية” لشاشة تداول العملة، بلغ سعر الوحدة الواحدة 20.652 ألف دولار أمريكي بحلول الساعة (13:22 بتوقيت جرينتش)، صعودا من إغلاق أمس الثلاثاء البالغ 19.83 ألف دولار أمريكي.

يعود ارتفاع سعر بيتكوين وغالبية العملات الافتراضية العشر الأبرز عالميا، إلى توجه المستثمرين للصناديق عالية المخاطر لتحقيق عوائد مجزية بعيدا عن صناديق الذهب والعملات، قليلة العوائد.

ومنذ مارس/ آذار الماضي، كثف المستثمرون حول العالم التخارج من الاستثمارات عالية المخاطر بالتزامن مع تفشي جائحة كورونا وعمليات الغلق الصارمة للأسواق المحلية حول العالم، في محاولة لتقليص خسائرهم.

وتجاوزت القيمة السوقية لإجمالي وحدات بيتكوين المتداولة البالغة 18.57 مليون وحدة حول العالم 382.8 مليار دولار أمريكي، مقارنة مع 361 مليار دولار أمريكي في ختام جلسة أمس الثلاثاء، بحسب البيانات.

وصعدت عملة “البيتكوين” بأكثر من 170% هذا العام، مدعومة بالطلب من كبار المستثمرين، الذين جذبتهم العملة على أمل تحقيق مكاسب سريعة، وبفضل توقعات أن تصبح عملة “البيتكوين” طريقة دفع سائدة في العالم.

و”بيتكوين”، هي عملة رقمية مشفّرة لا تملك رقماً مسلسلاً ولا تخضع لسيطرة الحكومات والبنوك المركزية، كالعملات التقليدية، بل يتم التعامل بها فقط عبر شبكة الإنترنت، دون وجود فيزيائي لها.

في المقابل، صعدت العملة الافتراضية التي تحتل المرتبة الثانية من حيث الأهمية “إيثيريوم” صوب ثاني أعلى مستوياتها على الإطلاق عند 638 دولارا أمريكيا للوحدة الواحدة، بينما بلغ سعرها الأعلى عند 1120 دولارا مطلع 2018.

وتعتبر “الإيثيريوم‎” المنافس الأول للبيتكوين، وهي عملة جديدة ظهرت على يد فتى كندي اسمه بوترا في أوائل 2014 في مؤتمر البيتكوين في أمريكا الشمالية.

ولطالما واجهت العملات الافتراضية حول العالم، ضغوطات من البنوك المركزية التي دفعت باتجاه رفض التعاطي مع العملات الافتراضية أو الاستثمار فيها، لكن المؤشرات تظهر استعادة تلك العملات لثقة المستثمرين حول العالم.

ويعود تخارج عديد المستثمرين من صناديق الذهب والدولار، إلى عودة النشاط التدريجي للاقتصاد العالمي بعد غلق وقيود بسبب تفشي فيروس كورونا، وتفاؤل بشأن لقاحات تنهي على الفيروس خلال 2021.

ورأى خبراء أن هذه الصعود للعملات الافتراضية، جاء بعد إعلان مجموعة ستاندرد تشارترد المصرفية البريطانية عزمها إطلاق خدمة “زوديا كوستدي” لإدارة العملات الرقمية. بالتعاون مع “نورثرن تراست جروب”

ووفقا للموافقة المشروطة من جانب السلطات المالية البريطانية، ستقدم زوديا خدماتها بالنسبة لأصول العملات الرقمية الأكثر تداولا وهي بيتكوين وإيثريوم، ثم إكس.آر.بي ولايتكوين وبيتكوين كاش.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: