“كورونا” يُغير سلوكه..وفاة بريطانية جراء الوباء لا تعاني من أي ظروف صحية

توفيت شابة بريطانية بفيروس كورونا، رغم صغر سنها وعدم معاناتها أي ظروف صحية سابقة، حسب ما أورده موقع “سكاي نيوز“.

ووفقا لـ”سكاي نيوز” فإن كلوي ميدلتون، الشابة صاحبة الـ21 عاما، تعد أصغر شخص لا يعاني ظروفا صحية وفقد حياته بسبب فيروس كورونا في بريطانيا.

وكتبت والدة الضحية عبر حسابها على فيسبوك: “لكل من يعتقد أنه مجرد فيروس عليه إعادة التفكير في ذلك. أكتب من واقع خبرة شخصية، الفيروس قتل ابنتي صاحبة الـ21 عاما”، يضيف المصدر.

وبحسب خبراء الصحة، فإن الأغلبية العظمى من المصابين بالفيروس يتعافون منه، فيما يمثل المرض خطورة على حياة المسنين ومن لديهم تاريخ مع أمراض أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.