لا يتحرك إلا للضرورة.. معلومات مذهلة عن حيوان الكسلان


حيوان الكسلان أو الداب أكثر الثديات كسلا على الأرض، حيث إن هذا الحيوان الغريب يعيش في الغابات المطيرة في وسط وجنوب أمريكا اللاتينية، وهو أبطأ حيوان ثديي موجود في العالم، كما إنه مهدد بالانقراض، وقد سمي بـ”حيوان الكسلان” لكسله الشديد، فهو يقضي معظم وقته بدون حركة متعلقا على جذوع الشجرة بواسطة رجليه ويديه، متدليا بوضع مقلوب رأسه لأسفل، فـ حيوان الكسلان لا يتحرك أبدا إلا للضرورة القصوى، وحتى عندما يتحرك تكون حركته بطيئة جدا، ويتغذى “حيوان الكسلان” على أوراق الشجر والبراعم بشكل أساسي، يمكنه أيضا التغذي على الحشرات والسحالي الصغيرة، أيضا في أوقات الرطوبة ينمو في فروه نوع من البكتريا التي تمثل مصدر تغذيه له حينما يقوم بلعقها “لحسها” من على فروته، تلك البكتريا أيضا تمثل له وسيلة للتخفي حيث تحول لون فروته إلى الأخضر.

حيوان الكسلان

يعتبر حيوان الكسلان من رتبة الحيوانات التي تتبع رتبة الثدييات المشعرة، ويطلاق على الحيوان الكسلان الدب أو الرطراط يعيش عادة على الأشجار حيث يتعلق على أغصان الأشجار بشكل مقلوب بواسطة مخالبه القوية، ويقتات على الحشرات والنباتات، كما أن الكسلان يجيد السباحة، وبعد أن يسبح في الماء يتسلق بعدها أغصان الأشجار التي هي مسكنه المعتاد، وهو على الأرض بليد جدا، إلا أنه يدافع عن نفسه بمخالبه الحادة والمعقوفة بكل شراسة عند تعرضه لأي اعتداء، ويعتبر موطنه الأصلي أمريكا الوسطى.

يغطي جسم حيوان الكسلان شعر طويل أشعث قذر تعيش فيه نوع من الحشرات وبما أنه يعيش على الأغصان، فما أن ينزل منها لقضاء حاجته والتغوط حتى تترك هذه الحشرات شعره لتضع بيوضها في الغائط لإكمال دورة حياتها.

شكل الحيوان الكسلان

لـ”حيوان الكسلان” مظهر عجيب، فهو بلا ذيول، أو آذان تقريبا، كما أن أنفه أفطس، وله أسنان تشبه أسنان الخنزير وشعره طويل وخشن، وهو رمادي اللون في بعض الأنواع، مما يجعل من الصعب رؤيته بين الأغصان، ويبدو حيوان الكسلان النائم كأنه غصن أبتر، خاصة عندما تنمو على شعره طحالب خضراء، كما هو الحال بالنسبة للكثير من حيوان الكسلان، ويندر أن ينزل حيوان الكسلان على الأرض، وتتغذى هذه الحيوانات بأوراق الأشجار، وبراعمها، وأغصانها الصغيرة، ويتميز حيوان الكسلان بفرو أشعث أسود أو رمادي، وبوجه يكاد يخلو من الشعر.

التزاوج عند الحيوان الكسلان

حيوان الكسلان يتزاوج في الأشجار ويلد صغاره في الأشجار، وتبدأ المغازلة عندما تقوم أنثى حيوان الكسلان بإصدار صراخ التزاوج لكي تدع الذكور في المنطقة يعرفون أنها مستعدة للتزاوج، والذكور يحاربون من أجلها من خلال التعليق على الفروع بأقدامهم وخدش بعضهم البعض بمخالبهم، والمنتصر يفوز بجائزة التزاوج مع الأنثى.

حيوان الكسلان مثل العديد من الثدييات الأخرى، فيلد حيوان الكسلان صغيرا واحدا فقط في كل مرة، والحمل يستمر من خمسة إلى ستة أشهر لبعض أنواع الكسل و11.5 شهرا للأنواع الاخرى مثل هوفمان ذو القدم ثنائية الأصابع.

بعد ولادة أنثى حيوان الكسلان، فإن الرضيع لا يترك أمه، ويتعلق الصغير حول بطن أمه لعدة أسابيع بعد الولادة، وحتى بعد التوقف عن التعلق بأمه، فيبقى صغير حيوان الكسلان بجانب أمه لمدة تصل إلى أربع سنوات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.