لـ محبى سيجموند فرويد .. 3 أسباب لـ مشاهدة مسلسل Freud الجديد

يبحث الكثير من متابعى المسلسلات العالمية المختلفة، لـ تطرح نيتفلكس مجموعة مختلفة من الأعمال العالمية، فـ طرحت مسلسلها الجديد Freud، الذى يدور حول طبيب التحليل النفسى سيجموند فرويد، وتتكون السلسلة  من 8 حلقات، ويدور العمل الجديد في إطار دراما وتشويق،  حيث سيكشف كيف تمكن من تحقيق نظريته الخاصة في التحليل النفسي.

ولذلك إذا كنت من محبى فرويد، أو من متابعى المسلسلات التى تدور حول علم النفس، هذه ثلاث أسباب أخرى لـ تشجيعك على مشاهدة العمل الجديد :

المسلسل متكون من 8 حلقات مدتها 55 دقيقة.

المسلسل حصل على تقييمات جيدة لكل حلقاته التى لم تقل عن 8 بـ موقع imdb.

العمل الجديد يسرد رحلة سيجموند فرويد بـ طريقة سهلة وبسيطة.

وفقا للتقرير الذى نشر على موقع “somagnews”، وسيكون العمل الجديد بسيط لكى يستطيع من فهمه كل المشاهدين، وليس العلماء فقط.

وفقا لـ موقع”somagnews”، صرح المخرج مارفن كرين وسائل الإعلام المختلفة أن الهدف من هذه السلسلة، هو إظهار منظور جديد لسيجموند فرويد من التجارب التي عبر عنها في أكثر كتبه شهرة.

وصرح كرين “أريد أن أظهر فرويد مجهولًا، رجل يبحث عن الاعتراف ممزوج بين امرأتين، بين العقل والغريزة، حيث إن تحليله النفسي ومفاهيم الهوية، والنفس والأسمى لم يأتِ من العدم، ويستند إلى تجارب عبقرية، حيث يعرف عن كثب الوجوه المتعددة للإنسان”.

من خلال اتخاذ اتجاه مختلف، ستبدأ السلسلة برواية تجارب فرويد قبل أن يصبح أب للتحليل النفسي كما نعرفه اليوم.

وُلد فرويد في 6 مايو من عام 1856، من أصل يهودي، وأصبح طبيب أعصاب، الذى ركز اهتمامه أولاً على مجال الأمراض العصبية، ثم دخل مجال علم النفس خصيصًا للاضطرابات النفسية.

لقد أحدث فرويد ثورة في مجال التحليل النفسي في عصره، وأثار جدلاً للقضايا التي تناولها في كتبه، ولكن مع مرور الوقت، بدأ المجتمع بقبول نظرياته من خلال إعطائه لقب “والد التحليل النفسي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.