مؤسس أمازون يتربع على عرش أكبر ثروة شخصية في العالم

حصل أغنى رجل في العالم على 13 مليار دولار، وذلك خلال يوم واحد أمس الأثنين، وهي أكبر قفزة في الإيرادات لشخص واحد في 24 ساعة، وفقًا لمؤشر الملياردير، الذي أسسه بلومبيرغ في عام 2012 لمراقبة الثروة الشخصية في العالم و مع مكاسب نادرة في الحجم تضخمت ثروة الأمريكي جيف بيزوس الرئيس التنفيذي لشركة أمازون الناشطة في التجارة الإلكترونية عبر الإنترنت، وأصبحت تزيد عن 189 مليار دولار.

وترجع هذه القفزة لصعود سهم الشركة بنسبة 7.9% في البورصات أمس، بسبب تحليلات أشار الخبراء الذين أدلوا بها في اليومين الماضيين إلى أن التسوق عبر الإنترنت سيستمر بنموه مع استمرار “كورونا” المستجد بالانتشار، وهو الحقل الذي تهيمن عليه “أمازون” منذ أسسها بيزوس في 1994 وجعل مقرها في مدينة سياتل بولاية واشنطن في الغرب الأمريكي. أما النمو الذي سجله سعر السهم، فذكرت “بلومبيرغ” أنه الأكبر منذ 2018 حتى الآن، وفقاً لموقع “العربية”.

يعتبر بيزوس، البالغ 56 سنة، هو أغنى أصحاب المليارات في العالم منذ سنوات، وحجم ثروته تضخم من 74 مليارا إلى 189 مليار و300 مليون دولار، برغم دخول الولايات المتحدة في أسوأ ركود اقتصادي منذ الكساد الكبير، بسبب “كورونا” المستجد، والذي انخفضت أسهم الشركة بسببه بنسبة 15% في الأسبوعين الأولين من مارس الماضي، بعد بدء انتشار الوباء في الولايات المتحدة، إلا أن الحال انقلبت إلى إيجابيات للشركة مع ازدياد الشراء عبر الإنترنت.

ومع النمو الجديد لحصة الشركة ، تجاوزت قيمتها السوقية 500 مليار دولار ، وهو رقم قياسي لأي شركةـ أما جيف بيزوس ، الذي يحتاج إلى أقل من 11 مليار دولار لامتلاك 200 مليار دولار ، فهو يمتلك 11.1٪ من أسهم “أمازون” التي أنشأها في كاراج للسيارات ، ولم يعيق نمو الإيرادات لمدة 26 سنة و أرباح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.