مستوى الأمير هاري التعليمي يحرمه من الإقامة في كندا!

تشترط كندا على مقدمي طلبات الهجرة إليها، بحسب قوانينها، أن يكونوا قد تخطوا مستوىً دراسياً معيناً، الأمر الذي لم يتحقق بالنسبة للأمير هاري حفيد ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية.

وبحسب وسائل إعلام بريطانية، فإنّ القوانين الكندية، قد تدفع الأمير هاري للعودة إلى مقاعد الدراسة في حال رغب بالاستقرار الدائم في كندا، لكون أنّ مستواه التعليمي لا يحقق شروط الإقامة فيها.

وأوضح المحامي الكندي ماريو بيليسيمو، أن الأمير هاري لم يتلقَّ تعليماً جامعياً يؤهله لحيازة شهادة أكاديمية، ما يعيق إجراءات طلب الهجرة إلى كندا بحسب قوانينها، لكون أنّ طلب الهجرة إليها يشترط حيازة المتقدم بالطلب على شهادة أكاديمية جامعية.

وعلى الرغم من أنّ وليام الشقيق الأكبر لهاري درس في جامعة سانت أندروز قبل الانضمام إلى سلاح الجو الملكي البريطاني، إلّا أنّ هاري التحق مباشرة بالجيش بعد المدرسة الثانوية.

من جهة أخرى أوضح خبير الهجرة، أنّ الدوق قد يعتمد على زوجته ميغان لتقديم الطلب على أن تكون هي “مقدم الطلب الرئيسي” في عملية الهجرة.

ويشار إلى أنّ ميغان ماركل قد أمضت عدة سنوات في العمل بأحد البرامج التلفزيونية في مدينة تورنتو ما يعطيها فرصة في قبول طلب الهجرة أكثر من زوجها هاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.