معلومات هامة عن ”كلوب هاوس“.. الخطر على الخصوصية كبير

تحذير للمستخدمين.. حقائق خطيرة تُكشف عن “كلوب هاوس”

حظيَ تطبيق “كلوب هاوس” بنجاح كبير خلال الفترة الماضية مع اقبال الكثيرين على استخدامه.

ووسط تنامي عدد مستخدمي هذا التطبيق، إلا أنه متوفر فقط لمستخدمي هواتف “آيفون” فقط ولم يصل بعد إلى هواتف “أندرويد”. ولهذا، فإن الأشخاص الذين يستخدمون هذه الهواتف يتوجب عليهم التحقق من موقع التطبيق الرسمي عبر الويب كل فترة والأخرى لمعرفة ما إذا تم إطلاق التطبيق على متجر “غوغل بلاي”.

ورغم كل هذا النجاح، فإنه ثمة هناك العديد من الأمور الهامة التي يجب الانتباه إليها في تطبيق “كلوب هاوس”، خصوصاً أن الكثير من العيوب الأمنية والأمور المرتبطة بالخصوصية تجعل المستخدم يفكر مرتين قبل تثبيت التطبيق على هاتفه الذكي.

معلومات هامة عن “كلوب هاوس” يجب معرفتها

1- مشاكل الخصوصية تظهر تباعاً

خلال الفترة الماضية، حذر الكثير من الخبراء التقنيين من أنّ التطبيق لا يضمن خصوصية المستخدمين. وفي الواقع، فإنّ “كلوب هاوس” ما زال في نسخته التجريبية الأولى، وقد برزت الكثير من العيوب الأمنية والثغرات التي ما زالت تظهر تباعاً.

واكتشف باحثون في مرصد ستانفورد للإنترنت (SIO) في منتصف شهر فبراير/شباط الماضي أن معرفات المستخدم وغرف الدردشة تُرسل إلى الخوادم بنص عادي.

ومع هذا، فإنّ شركة “Agora” التي لديها فروع في الكثير من دول العالم ومن بينها الصين التي تعتبر المزود الرئيسي للخوادم التي تُشغل التطبيق، لديها إمكانية الوصول إلى ملفات الصوت الخام للمستخدمين، لكن ذلك لم يؤكد بعد.

وكان مطورو التطبيق أكدوا شائعات انتشرت مؤخراً أيضاً تتعلق بتسريب سجلات المحادثات في تويتر، حيث ظهر أن هناك مستخدماً تمكن من بث محتوى إحدى غرف الدردشة عبر حسابه على منصة “تويتر”. ومع أن مطوري التطبيق لم يعلقوا على الحادث بالتفصيل، لكنهم ذكروا أن هذه الحادثة هو انتهاك لسياسة الخصوصية وليس اختراقاً.

2- التصفح الخفي غير متوفر 

بعد التسجيل في “كلوب هاوس”، سيُطلب من المستخدم منح الإذن للوصول إلى قائمة جهات الاتصال في هاتفك. وفي حال رفض المستخدم ذلك، فإنه لن يتمكن من دعوة أي شخص، ومن ثم لن يتمكّن من الاستفادة الكاملة من التطبيق.

ومع هذا، تسمح سياسة الخصوصية للمطورين بنقل هذه البيانات إلى مجموعة واسعة جداً من شركات الجهات الخارجية، مثل شركات الإعلانات ووكالات التسويق وكذلك وكالات إنفاذ القانون.

كذلك، يقول الخبراء أنّ التطبيق لا يوفر وضع التصفح المتخفي، لذا فإن كل إجراء تقوم به في التطبيق سيترك أثراً.

ويقول الخبراء أيضاً أنّ واجهة التطبيق لا تحتوي على خيار حذف الحساب، وبدلاً من ذلك يجب عليك إرسال طلب مكتوب للموافقة على مغادرة التطبيق نهائياً.

كذلك، فإن الامر المهم أيضاً هو أنّ “كلوب هاوس” لا يحتوي على ميزات الأمان التقليدية، مثل ميزة المصادقة الثنائية 2FA. ولذلك يمكن لأي شخص انتحال شخصية أي شخص، والذي له جوانب سيئة للغاية مثل استخدام هذه الحسابات للنصب على المستخدمين أو ابتزازهم.

ومن الواجب على المستخدم تجنب مشاركة معلومات حساسة وشخصية في غرف الدردشة، ومن المهم أيضاً انتظار اصدار النسخة الرسمية من “كلوب هاوس” إذ يمكن حينها التأكد والتثبت من أن الأخطاء التجريبية والمشكلات التي برزت فيه قد تمّ حلها.

وسط كثرة الإختراقات الرقمية.. كيف تحافظ على سرية بياناتك في الإنترنت؟

ليس خافياً على الجميع أن الإنترنت أصبح جزءاً مهماً من حياتنا اليومية ، اذ ترتبط به كثير من الأمور من ضمنها أمور عملنا ومراسلاتنا وأحياناً عمليات شرائنا لكثير من الحاجيات خاصة في ظل أزمة جائحة كورونا المستجد وإضطرار كثير من الناس الى إتمام كثير من مهامهم عبر الانترنت ، لذا في ظل التزايد الكبير للمستخدمين للإنترنت حول العالم يسعى كثير من مستخدمي الشبكة العنكبوتية اليوم للحفاظ على سرية بياناتهم عند استعمال هذه التقنية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: