من حمى المتنبي إلى حمى كورونا ! .. محمد الصالح الجزائري

محمد الصالح (الجزائري) شاعر جزائري ولد بتاريخ الميلاد: 02 ـ 06 ـ 1959
*مكان الميلاد: ابن زياد ـ ولاية قسنطينة ـ الجمهورية الجزائرية.
*بداية التعليم : 1965 إلى غاية 1979 ـ حائز على شهادة البكالوريا (1979 ) ـ حائز على شهادة الكفاءة المهنية من المعهد الأعلى للأساتذة (1984 ) ـ مهنة التدريس (من 1984 إلى التقاعد سنة 2013 )
*البداية مع الشعر(1980 ) ـ المشاركة في المهرجنات الأدبية المحلية والوطنية والمسابقات والأمسيات (1990)
*النشر في إذاعة قسنطينة الجهوية (1994 )
*النشر في الجرائد والمجلات (جريدة النصر ـ الشروق ـ الحوار) ـ النشر في المجلات الإلكترونية والمنتديات الأدبية العديدة..

ما كنت أعلم أن اللمس يؤذيني
حتى ابتليت بفيروس من الصين

كلّ الأماني بعيد أمر مطلبها
إلا الوباء ..أصاب الكون في الحين

قد كنتُ أعشق عطس الناس كلهم
حتى أشمّتهم ، والأجر في الدين

حتى القريب الذي أرجو زيارته
قد صار يهجرني بالبعد يرميني

وضع الكمامة أمر صار يقلقني
غسل اليدين مرارا بات يشقيني

والحجر آلمني ..سجن أكابده
من قال سجني غَداَ حلاّ فيرضيني

أنا الطليق وكم في الحجر من ملل
.ضاقت حياتي وغاب النوم عن عيني

بالقرب مسجدنا خاو يناشدنا
.صوت الأذان يناديني فيبكيني

في البيت صلّ ..أمام الدار كارثة
عدوى الوباء فلا تخرج إلى حين

إن حلّ داء بأقوام فأهلكهم
ذاك الجزاء بلا شك ولا مَيْنِ

لا مصْلَ للداء إلا صدقُ أدعية
إنّا ابتعدنا عن الأخلاق والدين

هذا الوباء ابتلاء ، إنّه قدر
منِ ابتلاني به حتما سيشفيني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.